اب يقتل ابنه

  1. تحمیل واتس اب بلس
  2. اب يقتل ابنه في اطفيح
  3. انستازيا ميك اب
  4. اب يقتل ابنه في الرياض

سأل الأب ابنه:ما الهدية التى تريد أن تشتريها؟ أجابه الابن: أب آخر غيرك! استغرب الأب من إجابة ابنه الصغير وسأله عن السبب?? فأجابه: أنت اشتريت امرأة أخرى غير أمي! لم يستطع التعليق على كلام ابنه،، ونزل إلى مستوى تفكيره وقال له:ولكن الأب ليس مثل اللعبة عندما لاتريده تغيره والأب الجديد لن يحبك مثلي! أجاب الابن والعبرة تخنقه:حتى أمي ليست لعبة لتشتري غيرها عندما تملها وحتى المرأة الجديدة لن تحبك مثل أمي! هل تذكر يا أبي عندما ولدت أمي أختي الصغيرة وكنت أنت في قمة السعادة ماذا قالت أمي: (أصبح لدي الآن ثلاثة أطفال وعندما سألتها من الثالث يا أمي قالت والدك يا بني)! وتعلمنا في المدرسة أن الأم لا تتخلى عن أطفالها حتى لو خسرت حياتها! يعني لن تتخلى عنك كما فعلت أنت! هذه هي أمي يا أبي فهل تستحق منك أن تبدلها بأخرى؟ أجاب الأب وبدأت عبارات البكاء على وجهه: ( الحمد لله الذي رزقني ابن مثلك من زوجة مثل أمك! حقيقه أم خيال ؟! 

تحمیل واتس اب بلس

اب يقتل ابنه في اطفيح

العالم _ حوادث ووفقا لتقارير محلية، فإن اللاعب جوهر توكتاش أدخل ابنه إلى مستشفى محلي يوم 23 أبريل بعد أن أصيب بسعال وحمى شديدة، حيث كان يشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد. في وقت لاحق من نفس اليوم، وجد الأطباء أن الصبي يعاني من صعوبة في التنفس، فقاموا بنقله إلى وحدة العناية المركزة، لكنه توفي بعد أقل من ساعتين. وقالت السلطات آنذاك إن الصبي توفي بشكل طبيعي، لكن بعد 11 يوما من الحادث، ذهب توكتاش إلى مركز شرطة محلي للاعتراف بجريمته. في تصريحه للشرطة، قال توكتاش إنه خنق ابنه بوسادة عندما كانا بمفردهما في الغرفة. وأضاف "خنقت ابني الذي كان مستلقيا على ظهره بالوسادة لمدة 15 دقيقة من دون أن أرفعها". وردا على سؤال حول دوافع جريمته، قال توكتاش إنه قتل ابنه لأنه "ببساطة لم يكن يحبه". وتابع "لم أحب ابني أبدا.. لا أعرف لماذا لا أحبه. ليست لدي أية مشاكل عقلية".

انستازيا ميك اب

  • تفسير حلم اب يقتل ابنه
  • تنزيل واتس اب اخضر
  • افضل كريم طبي لتوحيد لون الجسم
  • اب مغربي يقتل ابنه

اب يقتل ابنه في الرياض

ترجمات - أبوظبي اعترف لاعب كرة قدم تركي في مقاطعة بورصة بقتل ابنه الصغير البالغ من العمر 5 سنوات فقط، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي صباح" التركية. ووفقا لتقارير محلية، فإن اللاعب جوهر توكتاش أدخل ابنه إلى مستشفى محلي يوم 23 أبريل بعد أن أصيب بسعال وحمى شديدة، حيث كان يشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد. في وقت لاحق من نفس اليوم، وجد الأطباء أن الصبي يعاني من صعوبة في التنفس، فقاموا بنقله إلى وحدة العناية المركزة، لكنه توفي بعد أقل من ساعتين. وقالت السلطات آنذاك إن الصبي توفي بشكل طبيعي، لكن بعد 11 يوما من الحادث، ذهب توكتاش إلى مركز شرطة محلي للاعتراف بجريمته. في تصريحه للشرطة، قال توكتاش إنه خنق ابنه بوسادة عندما كانا بمفردهما في الغرفة. وأضاف "خنقت ابني الذي كان مستلقيا على ظهره بالوسادة لمدة 15 دقيقة من دون أن أرفعها". وردا على سؤال حول دوافع جريمته، قال توكتاش إنه قتل ابنه لأنه "ببساطة لم يكن يحبه". وتابع "لم أحب ابني أبدا.. لا أعرف لماذا لا أحبه. ليست لدي أية مشاكل عقلية ".

واس مجلس الوزراء